6 مـارس عقلنة "تعليل" تعافينا

6 مـارس عقلنة “تعليل” تعافينا

6 مـارس عقلنة “تعليل” تعافينا

“لم أعد قادراً علي التمسك بالأسباب القديمة لخداع نفسي بفضل الخطوات الإثنتي عشرة”
قصة “نضوج الطفلة الصغيرة” ـ النص الأساسي.

نحن جميعاً نسوغ “نعلل”. أحياناً نعرف أن ما نفعله هو التسويغ، ونعترف به، ولكننا في نفس الوقت نستمر في التصرف وفقاً لتسويغاتنا‍‍! التعافي قد يصبح مؤلماً جداً، عندما نقرر أن المبادئ البسيطة للبرنامج لا تنطبق علينا، لسبب أم لآخر.

ويمكننا، بمساعدة الموجه والآخرين في زمالة “م. م” البدء في النظر في الأعذار التي نقدمها لتبرير سلوكياتنا. هل نجد أن بعض المبادئ لا تنطبق علينا؟ هل نعتقد بأننا أكثر معرفة من الجميع فـي زمالة المدمنين المجهولين NA ، وحتي من أولئك الذين إمتنعوا عن التعاطي منذ سنين طويلة؟ إذاً ما الذي يجعلنا نشعر بأن لنا خصوصية تميزنا عن الآخرين؟

بلاشك، أننا أحياناً نسوغ ونبرر طريقنا عبر جزء بسيط من مسيرة تعافينا. ولكن، يجب علينا أن نواجه الحقيقة مجردة في النهاية ونبدأ التصرف علي هذا الأساس. إن المبادئ في الخطوات الإثنتي عشرة توجهنا إلي حياة جديدة في التعافي، حيث لا مجال للتسويغ “التعليل”.

لليوم فقط: لا يمكنني تطبيق الخطوات والإستمـرار في خداع نفسي. سوف أمتحن تفكيري للتسويغات “المبررات” وأكشف عنها لموجهي وأتخلص منها.

نحن جميعاً نسوغ “نعلل”. أحياناً نعرف أن ما نفعله هو التسويغ، ونعترف به، ولكننا في نفس الوقت نستمر في التصرف وفقاً لتسويغاتنا‍‍! التعافي قد يصبح مؤلماً جداً، عندما نقرر أن المبادئ البسيطة للبرنامج لا تنطبق علينا، لسبب أم لآخر.

ويمكننا، بمساعدة الموجه والآخرين في زمالة “م. م” البدء في النظر في الأعذار التي نقدمها لتبرير سلوكياتنا. هل نجد أن بعض المبادئ لا تنطبق علينا؟ هل نعتقد بأننا أكثر معرفة من الجميع فـي زمالة المدمنين المجهولين NA ، وحتي من أولئك الذين إمتنعوا عن التعاطي منذ سنين طويلة؟ إذاً ما الذي يجعلنا نشعر بأن لنا خصوصية تميزنا عن الآخرين؟

بلاشك، أننا أحياناً نسوغ ونبرر طريقنا عبر جزء بسيط من مسيرة تعافينا. ولكن، يجب علينا أن نواجه الحقيقة مجردة في النهاية ونبدأ التصرف علي هذا الأساس. إن المبادئ في الخطوات الإثنتي عشرة توجهنا إلي حياة جديدة في التعافي، حيث لا مجال للتسويغ “التعليل”.

Visits: 0

امکان ارسال دیدگاه وجود ندارد!