25 ديسمبر المجهولية والتشبث بالرأي

25 ديسمبر المجهولية والتشبث بالرأي


25 ديسمبر المجهولية والتشبث بالرأي

25 ديسمبر المجهولية والتشبث بالرأي

“إن الاندفاع وراء المكاسب الشخصية الذي سبب لنا الكثير من الألم في الماضي يسقط جانباً إذا التزمنا بمبدأ المجهولية”
التقليد الثاني عشر ـ النص الأساسي.

كلمة المجهولية في حد ذاتها تعني عدم وجود اسم. ولكن المبدأ الساري علي المجهولية ضمن زمالة المدمنين المجهولين NA أكبر من ذلك. إنه يعني إنكار الذات. فعندما نعترف بعجزنا عن إدارة حياتنا، فإننا في الواقع نتخذ الخطوة الأولي للابتعاد عن التشبث بالرأي والاقتراب من إنكار الذات. وكلما قلت محاولاتنا لإدارة حياتنا علي أساس التشبث بالرأي كلما وجدنا عزيمة أكبر، واتجاهاً أوضح في حياتنا طالما افتقدناهما في الماضي.

إلا أن فعالية مبدأ إنكار الذات تتجاوز كثيراً مجرد منحنا شعوراً أفضل – فهذا المبدأ يساعدنا علي أن نعيش حياة أفضل. وهنا تبدأ أفكارنا المتعلقة بكيفية إدارة العالم تفقد أهميتها، ونتوقف عن محاولة فرض إرادتنا علي كل شخص، وكل شيء حولنا. وعندما نتخلي عن نهج التظاهر “بمعرفة كل شيء” ونبدأ بالاعتراف بقيمة تجارب الآخرين، فإننا نبدأ بالتفكير فيما هو أفضل للمجموعة بدلاً عن التفكير فيما هو أفضل لنا فقط كأفراد. وهنا نبدأ حياة أكبر منا، و أكثر منا ومن أسمائنا وأنفسنا – إننا نبدأ بالعيش وفق مبدأ المجهولية.

لليوم فقط: إلهي خلصني من التشبث بالرأي وساعدني علي معرفة مبدأ المجهولية وعلي العيش ملتزماً بإنكار الذات.

كلمة المجهولية في حد ذاتها تعني عدم وجود اسم. ولكن المبدأ الساري علي المجهولية ضمن زمالة المدمنين المجهولين NA أكبر من ذلك. إنه يعني إنكار الذات. فعندما نعترف بعجزنا عن إدارة حياتنا، فإننا في الواقع نتخذ الخطوة الأولي للابتعاد عن التشبث بالرأي والاقتراب من إنكار الذات. وكلما قلت محاولاتنا لإدارة حياتنا علي أساس التشبث بالرأي كلما وجدنا عزيمة أكبر، واتجاهاً أوضح في حياتنا طالما افتقدناهما في الماضي.

إلا أن فعالية مبدأ إنكار الذات تتجاوز كثيراً مجرد منحنا شعوراً أفضل – فهذا المبدأ يساعدنا علي أن نعيش حياة أفضل. وهنا تبدأ أفكارنا المتعلقة بكيفية إدارة العالم تفقد أهميتها، ونتوقف عن محاولة فرض إرادتنا علي كل شخص، وكل شيء حولنا. وعندما نتخلي عن نهج التظاهر “بمعرفة كل شيء” ونبدأ بالاعتراف بقيمة تجارب الآخرين، فإننا نبدأ بالتفكير فيما هو أفضل للمجموعة بدلاً عن التفكير فيما هو أفضل لنا فقط كأفراد. وهنا نبدأ حياة أكبر منا، و أكثر منا ومن أسمائنا وأنفسنا – إننا نبدأ بالعيش وفق مبدأ المجهولية.

Visits: 1

امکان ارسال دیدگاه وجود ندارد!