20 ينايـر وعد واحد ومكافآت كثيرة

20 ينايـر وعد واحد ومكافآت كثيرة


20 ينايـر وعد واحد ومكافآت كثيرة

20 ينايـر وعد واحد ومكافآت كثيرة

“تذكر جيداً بأن زمالة المدمنين المجهولين NA تركز في إعطاء هذا الوعد الوحيد: التخلص من الإدمان النشط… “
سوف يتكشف لنا المزيد ـ النص الأساسي.

تخيل كيف سيكون حالك لـو وصلت إلي أبواب زمالة المدمنين المجهولين NA، وأنت في حالة يائسة ترغب في التوقف عن تعاطي المخدرات. ومن ثم يرحب بـك أحـد الأشخاص وكأنه بائع في إحدي المحلات التجارية يطرح عليك الكلمات الآتي: “إذا نفذت الخطوات ولـم تتعاطي، سوف تتزوج، وتملك بيت في الريف، وستنجب أطفالاً، وترتدي الثياب الثمينة. وأيضاً، سوف تكون فرداً ذو مسؤوليات كثيرة، ومنتجاً في المجتمع وتجالس كبار القوم. وستصبح ثرياً وتقود عملاً ناجحاً”. لو أن معظمنا قُوبل بمثل هذا الترحيب المبالغ فيه لهربنا بصعقة. فبدلاً من الهراء والترهيب والخوف، ستلقي صدراً رحباً ووعداً واحداً يشعرك بالأمل وبأنك ستصبح حراً وستتخلص من الإدمان النشط “التعاطي”. لا شك بأنك ستشعر بالسعادة الغامرة حين تسمع هذا الوعد الحقيقي بأنك لن تعود أبداً إلي تعاطي المخدرات مرةٌ أُخري، ولن يستطيع أحداً أن يجبرك علي شيئاً لا ترغب فيه، وستصبح إنساناً ذا كرامة واستقلالية.

بعد فترة من التعافي، بالتأكيد ستكون هناك مكافآت مادية وروحانية، كُنت تحلم بها لكنك لم تكن تستطيع تحقيقها. إنها مكافآت حقيقية وليست إغراءات كاذبة تعطي لك للالتحاق بعضوية زمالة “م. م”. ولعل الوعد الوحيد الذي ستحققـه لك الزمالة هو: التحرر من الإدمان النشط وقيود المخدرات وجحيمها وهذا ما تريده بالطبع.

لليوم فقط: إن الوعد بالتحرر من الإدمان النشط لا يتحقق إلا بحصول التعافي والعودة لممارسة الحياة الطبيعية وهذه هي أثمن مكافأة.

تخيل كيف سيكون حالك لـو وصلت إلي أبواب زمالة المدمنين المجهولين NA، وأنت في حالة يائسة ترغب في التوقف عن تعاطي المخدرات. ومن ثم يرحب بـك أحـد الأشخاص وكأنه بائع في إحدي المحلات التجارية يطرح عليك الكلمات الآتي: “إذا نفذت الخطوات ولـم تتعاطي، سوف تتزوج، وتملك بيت في الريف، وستنجب أطفالاً، وترتدي الثياب الثمينة. وأيضاً، سوف تكون فرداً ذو مسؤوليات كثيرة، ومنتجاً في المجتمع وتجالس كبار القوم. وستصبح ثرياً وتقود عملاً ناجحاً”. لو أن معظمنا قُوبل بمثل هذا الترحيب المبالغ فيه لهربنا بصعقة. فبدلاً من الهراء والترهيب والخوف، ستلقي صدراً رحباً ووعداً واحداً يشعرك بالأمل وبأنك ستصبح حراً وستتخلص من الإدمان النشط “التعاطي”. لا شك بأنك ستشعر بالسعادة الغامرة حين تسمع هذا الوعد الحقيقي بأنك لن تعود أبداً إلي تعاطي المخدرات مرةٌ أُخري، ولن يستطيع أحداً أن يجبرك علي شيئاً لا ترغب فيه، وستصبح إنساناً ذا كرامة واستقلالية.

Visits: 9

امکان ارسال دیدگاه وجود ندارد!