6 يونيـو التعافي لا يأتي بين عشية وضحاها

6 يونيـو التعافي لا يأتي بين عشية وضحاها


6 يونيـو التعافي لا يأتي بين عشية وضحاها

6 يونيـو التعافي لا يأتي بين عشية وضحاها

“الخطوات الإثنتي عشرة لزمالة المدمنين المجهولين NA عملية تعافي تقدمية تم ترسيخها في حياتنا اليومية”
لليوم فقط… معايشة البرنامج ـ النص الأساسي.

قد نجد أنفسنا بعد قضاء فترة من التعافي، ونحن نواجه أموراً تبدو وكأنها مشكلات لا قبل لنا بها ومشاعر الغضب واليأس. وقد ننتحب عندما ندرك ما يحدث ونقول “ولكنني بذلت أقصي الجهد. لقد إعتقدت بأنني… “. ربما تعافيت؟ ليس تماماً. ونسمع مرة تلو الأخري إن التعافي عملية مستمرة وأننا لن نشفي تماماً أبداً. إلا أننا نعتقد أحياناً بأننا لو طبقنا خطواتنا بما يكفي وصلينا بما فيه الكفاية أو حضرنا عدداً كافياً من الإجتماعات، فإننا قد… في النهاية. حسناً. ربما لا نشفي، ولكن شيء من هذا القبيل!

وها نحن قد أصبحنا “شيئاً ما”. إننا نتعافي – نتعافي من الإدمان النشط. وبغض النظر عما واجهناه أثناء تطبيق الخطوات، فإنه سيكون هناك المزيد دائماً. فالشيء الذي لم نتذكره أو نعتبره مهماً في بياننأ الأخلاقي الأول، سوف يبرز نفسه لاحقاً دون شك. ونعود للخطوات مرة تلو الأُخري للتعامل مع ما يقلقنا. وكلما إستخدمنا هذه العملية أكثر، كلما إزدادت ثقتنا بها، لأننا نشاهد النتائج. وهكذا ننتقل من الغضب والنفور إلي التسامح ومن الإنكار إلي الإخلاص والصدق والتقبل، ومن الألم إلي السكينة.

التعافي لا يحدث بين عشية وضحاها، ولن يكتمل تعافينا أبداً. ولكن كل يوم يجلب لنا المزيد من الإلتئام والأمل في المزيد غداً.

لليوم فقط: سوف أفعل ما بوسعي للتعافي وأحافظ علي الأمل في عملية التعافي المستمرة.

وها نحن قد أصبحنا “شيئاً ما”. إننا نتعافي – نتعافي من الإدمان النشط. وبغض النظر عما واجهناه أثناء تطبيق الخطوات، فإنه سيكون هناك المزيد دائماً. فالشيء الذي لم نتذكره أو نعتبره مهماً في بياننأ الأخلاقي الأول، سوف يبرز نفسه لاحقاً دون شك. ونعود للخطوات مرة تلو الأُخري للتعامل مع ما يقلقنا. وكلما إستخدمنا هذه العملية أكثر، كلما إزدادت ثقتنا بها، لأننا نشاهد النتائج. وهكذا ننتقل من الغضب والنفور إلي التسامح ومن الإنكار إلي الإخلاص والصدق والتقبل، ومن الألم إلي السكينة.

امکان ارسال دیدگاه وجود ندارد!