6 مايـو هل آن أوان المرح

6 مايـو هل آن أوان المرح

6 مايـو هل آن أوان المرح

“عندما يحين الوقت، يمكننا الاسترخاء والاستمتاع بجو التعافي”
نحن نتعافي ـ النص الأساسي.

تصور كيف سيكون حال العضو الجديد عندما يحضر أحد اجتماعاتنا لتستقبله مجموعة، وجوههم عابسة، ويبدو الصراع والتوتر واضحاً عليهم وهم جالسين يشدون علي أذرع مقاعدهم. فقد يُصاب العضو الجديد بالنفور عندما يري هؤلاء الأشخاص ويتهمهم قائلاً: “لقد ظننت أن بإمكاني الإقلاع عن المخدرات والعيش بسعادة”.

ولحُسن الحظ، أن الأعضاء الجُدد عادةً مـا تستقبلهم مجموعة من الأفراد الودودين، الذين تعلو الابتسامات وجوههم، والراضين عن نوعية الحياة التي وجدوها لدي زمالة المدمنين المجهولين NA. وهذا في حد ذاته، يمنح العضو الجديد قدراً كبيراً من الأمل. ذلك العضو الجديد الذي كانت حياته جدية لدرجة قاتلة، قد ينجذب بقوة إلي جو الضحك والاسترخاء الذي يراه في زمالتنا، ولكونه جاء من مكان كانت حياته فيه معرضة للخطر، حيث تنتظره المصائب عند كل زاوية. فإنه سيشعر بالارتياح عندما يدخل غرفة فيها أُناس لا ينظرون للأمور بتلك الدرجة من الجدية، وهم مستعدون لحياة مرحة.

التعافي يُعلمنا التخفف من أعبائنا، لذا نلاحظ أنفسنا نضحك علي مدي حماقة إدماننا. إن اجتماعاتنا في تلك الغُرف التي تمتلئ بالحيوية مثل: صوت غليان القهوة، وتحريك الكراسي، وضحكات المدمنين المتعافين ـ هي أماكن التجمع التي نرحب فيها لأول مرة بالأعضاء الجُدد، ونريهم بأننا نعم، نقضي الآن وقتاً من المرح.

لليوم فقط: يمكنني أن أضحك علي نفسي، وأن أتقبل النكتة. وسوف أُخفف العبء عن نفسي وأمرح قليلاً اليوم.

ولحُسن الحظ، أن الأعضاء الجُدد عادةً مـا تستقبلهم مجموعة من الأفراد الودودين، الذين تعلو الابتسامات وجوههم، والراضين عن نوعية الحياة التي وجدوها لدي زمالة المدمنين المجهولين NA. وهذا في حد ذاته، يمنح العضو الجديد قدراً كبيراً من الأمل. ذلك العضو الجديد الذي كانت حياته جدية لدرجة قاتلة، قد ينجذب بقوة إلي جو الضحك والاسترخاء الذي يراه في زمالتنا، ولكونه جاء من مكان كانت حياته فيه معرضة للخطر، حيث تنتظره المصائب عند كل زاوية. فإنه سيشعر بالارتياح عندما يدخل غرفة فيها أُناس لا ينظرون للأمور بتلك الدرجة من الجدية، وهم مستعدون لحياة مرحة.

Views: 0

امکان ارسال دیدگاه وجود ندارد!