4 مايـو ماذا، بشأن العضو الجديد؟

4 مايـو ماذا، بشأن العضو الجديد؟

4 مايـو ماذا، بشأن العضو الجديد؟

“إن لكل مجموعة هدفاً أساسياً واحداً – وهو حمل الرسالة إلي المدمن الذي لا يزال يعاني”
نص “التقليد الخامس”.

إن مجموعتنا المحلية تعني الكثير لنا. علي كل حال، أين يمكن أن نكون لو لم نكن في اجتماعنا المفضل لزمالة “م. م”؟ هذه المجموعة التي تُنظم أحياناً الرحلات أو النشاطات المختلفة. وغالباً ما يجتمع أعضاء المجموعة المحلية لمشاهدة فيلم أو لعب البولينغ. لقد كسبنا جميعاً صداقات جيدة من خلال مجموعتنا المحلية، ولا يمكن لشيء في العالم أن يعوض هذا الدفء.

ولكن لابد لنا أحياناً من النظر في مدي تحقيق مجموعتنا لهدفها الأساسي إلا وهو حمل الرسالة إلي المدمن الذي لا يزال يعاني. وعندما نحضر الاجتماع أحياناً فإننا نعرف كل شخص تقريباً وننهمك في الضحك والمرح. ولكن ماذا، بشأن الأعضاء الجديد؟ هـل تذكرنا أن نمد يد العون لهم لنخفف من شعورهم بالوحدة والخوف؟ وهل نتذكر الترحيب بالذين يزورون مجموعتنا؟.

إن المحبة التي نجدها في غرف اجتماعات زمالة المدمنين المجهولينNA، تساعدنا علي التعافي من الإدمان. ولكن مـا أن نمتنع عن التعاطي، فإن علينا أن نتذكر أن نمنح الآخرين ما قُدم لنا بسخاء. لأننا بحاجة لمد يد العون للمدمن الذي لا يزال يعاني. فعلي أي حال، إن العضو الجديد هو أهم شخص في أي اجتماع.

لليوم فقط: أشعر بالامتنان للدفء الذي وجدته في مجموعتي المحلية. سوف أمد يد العون للمدمن الذي لا يزال يعاني، لأقدم نفس ما قُدم لي في الزمالة.

ولكن لابد لنا أحياناً من النظر في مدي تحقيق مجموعتنا لهدفها الأساسي إلا وهو حمل الرسالة إلي المدمن الذي لا يزال يعاني. وعندما نحضر الاجتماع أحياناً فإننا نعرف كل شخص تقريباً وننهمك في الضحك والمرح. ولكن ماذا، بشأن الأعضاء الجديد؟ هـل تذكرنا أن نمد يد العون لهم لنخفف من شعورهم بالوحدة والخوف؟ وهل نتذكر الترحيب بالذين يزورون مجموعتنا؟.

إن المحبة التي نجدها في غرف اجتماعات زمالة المدمنين المجهولينNA، تساعدنا علي التعافي من الإدمان. ولكن مـا أن نمتنع عن التعاطي، فإن علينا أن نتذكر أن نمنح الآخرين ما قُدم لنا بسخاء. لأننا بحاجة لمد يد العون للمدمن الذي لا يزال يعاني. فعلي أي حال، إن العضو الجديد هو أهم شخص في أي اجتماع.

Views: 1

امکان ارسال دیدگاه وجود ندارد!