30 يوليـو البيان الأخلاقي المنتظم

30 يوليـو البيان الأخلاقي المنتظم


30 يوليـو البيان الأخلاقي المنتظم

30 يوليـو البيان الأخلاقي المنتظم

“إن إعداد البيان الأخلاقي الشخصي يعني أن نعتاد علي النظر بإنتظام إلي أنفسنا وتصرفاتنا، ومدي سعينا ونهجنا، وعلاقاتنا”

الخطوة العاشرة ـ النص الأساسي.

إن إعداد البيان الأخلاقي المنتظم عنصر رئيسي في نمط حياتنا الجديد. فقد كانت محاسبتنا لأنفسنا عند أدني حد ممكن عندما كنا في إدماننا النشط. لم نكن سعداء بحياتنا، ولكننا لم نشعر بالقدرة علي تغييرها. وكان شعورنا أن محاسبة النفس ستكون مؤلمة وغير ذات جدوي.

ولكن كل ذلك تغير اليوم. ففي حين كنا عاجزين أمام الإدمان، وجدنا قوة أعظم منا “الله” ساعدتنا علي الإمتناع عن التعاطي. وحيث كنا نشعر بالضياع في متاهات الحياة، وجدنا التوجيه في تجارب المدمنين المتعافين وفي إرتباطنا المتنامي بالله. فلا حاجة لنا اليوم بأن نكون حبيسي إنماط حياتنا القديمة والمدمرة، إذ يمكننا العيش بأسلوب مختلف إذا ما إخترننا ذلك.

ويمكننا عن طريق إقامة نمط منتظم لإعداد البيان الأخلاقي، أن نمنح أنفسنا فرصة تغيير أي شيء غير نافع في حياتنا. فلو كنا قد بدأنا فعل شيء قد يقودنا إلي المشكلات، فإن بإستطاعتنا البدء في تغيير سلوكنا قبل أن يخرج الأمر عن نطاق السيطرة. وإذا كنا نعمل شيئاً قد يمنع المشكلات من الحدوث، فإنه يمكننا تدوين ملاحظة عنه وتشجيع أنفسنا علي القيام بما ينفع.

لليوم فقط: سوف ألتزم بتضمين نمط حياتي الجديد “بياناً أخلاقياً منتظماً”.

ولكن كل ذلك تغير اليوم. ففي حين كنا عاجزين أمام الإدمان، وجدنا قوة أعظم منا “الله” ساعدتنا علي الإمتناع عن التعاطي. وحيث كنا نشعر بالضياع في متاهات الحياة، وجدنا التوجيه في تجارب المدمنين المتعافين وفي إرتباطنا المتنامي بالله. فلا حاجة لنا اليوم بأن نكون حبيسي إنماط حياتنا القديمة والمدمرة، إذ يمكننا العيش بأسلوب مختلف إذا ما إخترننا ذلك.

ويمكننا عن طريق إقامة نمط منتظم لإعداد البيان الأخلاقي، أن نمنح أنفسنا فرصة تغيير أي شيء غير نافع في حياتنا. فلو كنا قد بدأنا فعل شيء قد يقودنا إلي المشكلات، فإن بإستطاعتنا البدء في تغيير سلوكنا قبل أن يخرج الأمر عن نطاق السيطرة. وإذا كنا نعمل شيئاً قد يمنع المشكلات من الحدوث، فإنه يمكننا تدوين ملاحظة عنه وتشجيع أنفسنا علي القيام بما ينفع.

Visits: 6

امکان ارسال دیدگاه وجود ندارد!