27 يوليـو إننا نتعافي فعلاً

27 يوليـو إننا نتعافي فعلاً


27 يوليـو إننا نتعافي فعلاً

27 يوليـو إننا نتعافي فعلاً

“لقد وجدنا أنفسنا، بعد إنضمامنا إلي زمالة المدمنين المجهولين NA، بين مجموعة خاصة من الأفراد الذين عانوا كما عانينا ووجدوا التعافي. وفي تجاربهم التي شاركناهم فيها دون قيود، وجدنا الأمل لأنفسنا. وإذا كان البرنامج قد نفعهم فإنه سيكون نافعاً لنا دون شك”
ما هو برنامج “م. م”؟ ـ النص الأساسي.

يحضر العضو الجديد أول إجتماع له وهو مرتبك ويرتعش. الحضور يتحركون ويتم توزيع المرطبات والمطبوعات. ويبدأ الإجتماع بعد أن يكون كل شخص قد تبوأ مقعده وإستقر في مكانه. وبعد إلقاء نظرة خاطفة، تعكس الدهشة، علي التنوع الفريد للحضور في الإجتماع، يسأل العضو الجديد “لماذا ينبغي أن أرهن حياتي مع هذه المجموعة؟”. فهم ليسوا سوي زمرة من المدمنين مثلي”.

وقد يكون صحيحاً أن عدداً قليلاً فقط من الأعضاء كان لديه ما يفيدنا عندما أتينا إلي هنا، إلا أن العضو الجديد سرعان ما يتعلم أن أسلوب حياتنا الجديد اليوم هو المهم. إن إجتماعتنا مليئة بالمدمنين الذين دارت معايشهم رأساً علي عقب. وفي مواجهة كل الإحتمالات السلبية، فإننا نتعافي. ويمكن للعضو الجديد أن يقارن بين – وضعنا نحن قبل الإنضمام إلي زمالة “م. م” ويستمد الأمل من وضعنا الحالي. إن فرصة التعافي متوفرة اليوم لكل واحد منا دون إستثناء.

نعم يمكننا أن نعتمد ونفوض أمرنا لله ومن ثم نعتمد علي زمالة المدمنين المجهولينNA وطالما طبقنا البرنامج، فإن العائد مضمون فهو التحرر من الإدمان النشط “عدم التعاطي” والإستمتاع بحياة أفضل.

لليوم فقط: التعافي الذي وجدته في زمالة المدمنين المجهولينNA شيء مؤكد. وأنا متيقن من أنني سوف أنمو إذا بنيت حياتي علي أساس هذا التعافي.

يحضر العضو الجديد أول إجتماع له وهو مرتبك ويرتعش. الحضور يتحركون ويتم توزيع المرطبات والمطبوعات. ويبدأ الإجتماع بعد أن يكون كل شخص قد تبوأ مقعده وإستقر في مكانه. وبعد إلقاء نظرة خاطفة، تعكس الدهشة، علي التنوع الفريد للحضور في الإجتماع، يسأل العضو الجديد “لماذا ينبغي أن أرهن حياتي مع هذه المجموعة؟”. فهم ليسوا سوي زمرة من المدمنين مثلي”.

امکان ارسال دیدگاه وجود ندارد!