12 إبريـل الصورة الكبيرة

12 إبريـل الصورة الكبيرة

12 إبريـل الصورة الكبيرة

“هناك قاسم مشترك لجميع حالات اليقظة الروحانية. وتشمل العناصر المشتركة نهاية الشعور بالوحدة وإحساساً بوجود إتجاه معين لحياتنا”
الخطوة الثانية عشرة ـ النص الأساسي.

تحدث بعض التجارب الروحانية عندما نواجه شيئاً أكبر منا. وهنا يراودنا الشك بأن هناك قوي خارج نطاق فهمنا تعمل علي هذا الأمر. إننا نلمح تلك الصورة الكبيرة تدريجياً، ونجد أنفسنا بكل تواضع في تلك اللحظة.

إن رحلتنا عبر الخطوات الإثنتي عشرة سوف تحمل لنا تجربة روحانية من نفس الطبيعة، إلا أنها أكثرَ عمقاً ودواماً. إننا نخضع لعملية مستمرة للتخلص من “الأنا” الأنانية، بينما نصبح أكثر وعياً بالمنظور الأكبر. وتتوسع آفاق رؤيتنا للعالم إلي النقطة التي لا يبقي لدينا إحساس مبالغ فيه بأهميتنا.

ومن خلال وعينا الجديد، فإننا لا نشعر بالعزلة عن سائر البشر بعد الآن. قد لا ندرك سبب كون العالم كما هو، أو سبب تعامل الناس مع بعضهم البعض بهذه الوحشية أحياناً، ولكننا ندرك المعاناة. وفي التعافي فإن بإمكاننا بذل أقصي جهد للتخلص منها. وعندما نجمع مساهمتنا الفردية مع مساهمات الآخرين، فإننا في النهاية نصبح جزءاً مهماً من صورة كبيرة مترابطة.

لليوم فقط: لستُ أنا إلا فرد واحد في مجموعة. وبكل تواضع سأقبل موقعي في الصورة الكبيرة.

تحدث بعض التجارب الروحانية عندما نواجه شيئاً أكبر منا. وهنا يراودنا الشك بأن هناك قوي خارج نطاق فهمنا تعمل علي هذا الأمر. إننا نلمح تلك الصورة الكبيرة تدريجياً، ونجد أنفسنا بكل تواضع في تلك اللحظة.

إن رحلتنا عبر الخطوات الإثنتي عشرة سوف تحمل لنا تجربة روحانية من نفس الطبيعة، إلا أنها أكثرَ عمقاً ودواماً. إننا نخضع لعملية مستمرة للتخلص من “الأنا” الأنانية، بينما نصبح أكثر وعياً بالمنظور الأكبر. وتتوسع آفاق رؤيتنا للعالم إلي النقطة التي لا يبقي لدينا إحساس مبالغ فيه بأهميتنا.

ومن خلال وعينا الجديد، فإننا لا نشعر بالعزلة عن سائر البشر بعد الآن. قد لا ندرك سبب كون العالم كما هو، أو سبب تعامل الناس مع بعضهم البعض بهذه الوحشية أحياناً، ولكننا ندرك المعاناة. وفي التعافي فإن بإمكاننا بذل أقصي جهد للتخلص منها. وعندما نجمع مساهمتنا الفردية مع مساهمات الآخرين، فإننا في النهاية نصبح جزءاً مهماً من صورة كبيرة مترابطة.

Views: 0

امکان ارسال دیدگاه وجود ندارد!