10 يوليـو نهج إيجابي

10 يوليـو نهج إيجابي


10 يوليـو نهج إيجابي

10 يوليـو نهج إيجابي

“لقد ظل عش السلبية يطاردني أينما ذهبت”
قصة “إذا ترغب فيما لدينا” ـ النص الأساسي.

النهج السلبي هو السمة المتميزة للإدمان النشط. فكل شيء حدث في حياتنا كان نتيجة لخطأ شيء أو شخص آخر. لقد جعلنا من إلقاء اللوم علي الآخرين علماً دقيقاً قائماً بذاته. ومن أول الأشياء التي نسعي لتنميتها أثناء التعافي نهج جديد، حيث نجد أن الحياة تصبح أكثر سهولة ويسراً عندما نستبدل تفكيرنا السلبي بمبادئ إيجابية.

وبينما كان النهج السلبي يكبلنا أثناء الإدمان النشط، فإنه غالباً ما يطاردني إلي داخل غرف زمالة المدمنين المجهولين NA. كيف يمكننا البدء في تعديل نهجنا؟ بتعديل تصرفاتنا. الأمر ليس سهلاً ولكنه من الممكن تحقيقه.

يمكن البدء بالإصغاء للطريقة التي نتحدث بها. فقبل أن نتفوه بأي كلمة نوجه لأنفسنا بعض الإسئلة البسيطة: هل سيكون ما أقوله مرتباً في إطار لطيف؟ هل يحظي الشيء الذي سأقوله بأي أهمية، أم هل سيكون الأمر سيان بالنسبة للجميع لو إلتزمت الصمت؟ هل أتحدث لأسمع نفسي وأنا أتحدث، أم أن هناك هدفاً وراء “عبارات الحكمة” التي أتفوه بها؟

نهجنا تعبر عنه تصرفاتنا. ففي معظم الأحيان تكون الطريقة التي نقول بها الشيء أهم مما نقوله. وفيما نتعلم التحدث بنهج أكثر إيجابية، فإننا نلاحظ التحسن في نهجنا أيضاً.

لليوم فقط: أريد أن أتحرر من النهج السلبي. اليوم سوف أتحدث وأتصرف بإيجابية.

وبينما كان النهج السلبي يكبلنا أثناء الإدمان النشط، فإنه غالباً ما يطاردني إلي داخل غرف زمالة المدمنين المجهولين NA. كيف يمكننا البدء في تعديل نهجنا؟ بتعديل تصرفاتنا. الأمر ليس سهلاً ولكنه من الممكن تحقيقه.

يمكن البدء بالإصغاء للطريقة التي نتحدث بها. فقبل أن نتفوه بأي كلمة نوجه لأنفسنا بعض الإسئلة البسيطة: هل سيكون ما أقوله مرتباً في إطار لطيف؟ هل يحظي الشيء الذي سأقوله بأي أهمية، أم هل سيكون الأمر سيان بالنسبة للجميع لو إلتزمت الصمت؟ هل أتحدث لأسمع نفسي وأنا أتحدث، أم أن هناك هدفاً وراء “عبارات الحكمة” التي أتفوه بها؟

 

امکان ارسال دیدگاه وجود ندارد!