10 مايـو "كنا مستعدين تماماً... "

10 مايـو "كنا مستعدين تماماً... "


10 مايـو “كنا مستعدين تماماً… “

10 مايـو “كنا مستعدين تماماً… “

“ننظر جيداً إلي ما تفعله هذه العيوب الشخصية بحياتنا، ومن ثم نبدأ بالسعي للتحرر من هذه العيوب”
الخطوة السادسة ـ النص الأساسي.

إن الاستعداد التام لإزالة العيوب من شخصيتنا قد يكون عملية طويلة، عملية قد تستغرق العمر كله عادةً. ويتناسب نمو حالة الاستعداد لدينا، بصورة مباشرة مع مدي وعينا لهذه العيوب الشخصية وما تسببه من دمار لنا.

قد نجد صعوبة في مشاهدة الخراب الذي تحدثه هذه العيوب الشخصية في حياتنا وحياة المحيطين بنا. وإذا كان الأمر هكذا، فإن الأجدر بنا أن ندعو الله ليكشف لنا عن تلك العيوب التي تحول بيننا وبين التقدم في الحياة. 10 مايـو “كنا مستعدين تماماً… “

وبينما نتخلص من نواقصنا الشخصية ونري تأثيراتهـا تتقلص، فإننا سنلاحظ بأن هناك إله محب سوف يعوضنا عن تلك العيوب بفضائـل وصفات حميدة. فنجد الجرأة محل الخوف، والكرم محل الأنانية. كما ستختفي أوهامنا عن أنفسنا ليحل محلها الصدق مع النفس وتقبل الذات.

ولاشك أن الاستعداد التام يعني بأننا سنتغير، فكل مستوي جديد من الاستعداد يمنحنا مكافآت جديدة. حيث ستتغير طبيعتنا الأساسية، وسرعان ما نكتشف بأن استعدادنا لم يعد يثيره الألم فقط، بل الرغبة في النمو الروحاني.

لليوم فقط: سوف أرفع حالة الاستعداد لدي، وذلك بأن أصبح أكثر وعياً وإدراكاً لنواقصي الشخصية.

ولاشك أن الاستعداد التام يعني بأننا سنتغير، فكل مستوي جديد من الاستعداد يمنحنا مكافآت جديدة. حيث ستتغير طبيعتنا الأساسية، وسرعان ما نكتشف بأن استعدادنا لم يعد يثيره الألم فقط، بل الرغبة في النمو الروحاني.ولاشك أن الاستعداد التام يعني بأننا سنتغير، فكل مستوي جديد من الاستعداد يمنحنا مكافآت جديدة. حيث ستتغير طبيعتنا الأساسية، وسرعان ما نكتشف بأن استعدادنا لم يعد يثيره الألم فقط، بل الرغبة في النمو الروحاني.

امکان ارسال دیدگاه وجود ندارد!