للیوم فقط 5 ينايـر التعافي في المنزل

“نستطيع أن نستمتع مع عائلاتنا بطريقة جديدة ونصبح مصدر فخر لهم بدلاً من أن نكون عبئاً عليهم ومصدر إحراج لهم”

سوف يتكشف لنا المزيد ـ النص الأساسي.

***

“نستطيع أن نستمتع مع عائلاتنا بطريقة جديدة ونصبح مصدر فخر لهم بدلاً من أن نكون عبئاً عليهم ومصدر إحراج لهم” سوف يتكشف لنا المزيد ـ النص الأساسي.
هل نقوم بعمل جيد في التعافي؟ نذهب إلى الاجتماع كل يوم، ونمضي كل مساء مع زملائنا في المجموعة، وننطلق للعمل بنشاطات البرنامج “الرحلات” في إجازة كل أسبوع، ومع كل هذا فنحن لا نقوم بعمل جيد إذا لم تكن حياتنا في المنزل مستقرة.
نتوقع من عوائلنا أن يفهمونا بالرغم من أننا لم نعد نتعاطى المخدرات. لماذا لا يدركون تقدمنا؟ ألا يفهمون أهمية الاجتماعات بالنسبة لنا، وخدماتنا، ومدى ارتباطنا بالمجموعة؟ إن عائلاتنا لن تُقدر التغير الذي حدث في حياتنا من تأثير زمالة المدمنين المجهولين NA في حياتنا ما لم نريهم ذلك. ما هو التغير إذن؟ إذا اندفعنا إلى الاجتماع بنفس الطريقة التي كنا نندفع بها لتعاطي المخدرات. نحن لا نمارس هذه المبادئ في جميع شؤون حياتنا، ولا نتقبل مسؤولياتنا في المنزل، ونتجاهل احتياجات ورغبات عائلاتنا.
يجب أن نعيش البرنامج في أي مكان وفي أي عمل نقوم به، وبالأخص في المنزل، ليس نظرياً بل عملياً. فعندما نطبـق هذه المبادئ في جميع شؤون حياتنا فإن من المؤكد إن الناس الذين نشاركهم حياتنا سيلاحظون التغير وسيقدرون لنا انضمامنا لزمالة “م.م”.
***
لليوم فقط : سوف آخـذ التعافي معي إلى المنزل .

امکان ارسال دیدگاه وجود ندارد!