28 ديسمبر 2021

الاكتئـاب

“لن نعد نحارب الخوف، والغضب، والذنب، ورثاء الذات، أو الاكتئاب”
الخطوة الثالثة ـ النص الأساسي.

يتعرض الكثير منا، كمدمنين، لحالة الاكتئاب من حين لآخر. وقد نميل للعزلة عندما نشعر بالاكتئاب. إلا أننا لو فعلنا هذا فإن الاكتئاب سيتحول إلي حالة من اليأس. ولا يمكننا أن نسمح للاكتئاب بأن يقودنا إلي التعاطي مرةً أُخري.

وبدلاً عن ذلك، فإننا نحاول ممارسة روتين الحياة اليومية، ونجعل حضور الاجتماعات والاتصال بموجهنا في صدر قائمة أولوياتنا. إن مشاركة الآخرين مشاعرنا قد يجعلنا نعلم بأننا لسنا الوحيدين الذين نشعر بالاكتئاب أثناء التعافي. إن العمل مع عضو جديد قد يحقق العجائب لحالتنا الذهنية، والأهم من كل ذلك أن الصلاة والتأمل يمكن أن يساعدانا علي الاستمداد بالقوة التي نحتاجها لتجاوز حالة الاكتئاب.

إننا نمارس التقبل ونتذكر بأن مشاعر كالاكتئاب سوف تختفي دون شك مع مرور الزمن. وبدلاً عن محاربة مشاعرنا، فإننا نتقبلها وندعو الله ليمنحنا العزيمة علي تجاوزها.

لليوم فقط: إنني أتقبل أن شعوري بالاكتئاب سوف لن يدوم إلي الأبد. وسوف أتحدث بكل صراحة عن مشاعري مع موجهي أو مع شخص آخر يفهمني.

امکان ارسال دیدگاه وجود ندارد!