تضخيم الأمـور,لليوم 19 ينايـر 2022, مشاكل الإدمان الكبيرة, فرص المدمنين,فرصة للتعافي

تضخيم الأمـور,لليوم 19 ينايـر 2022, مشاكل الإدمان الكبيرة, فرص المدمنين,فرصة للتعافي


(لليوم 19 ينايـر 2022 ) تضخيم الأمـور

“حين لا نعيش واقعنا الحياتي، تتفاقم مشاكلنا بصورة غير معقولة”

 معايشة البرنامج ـ النص الأساسي.

***

يحلو للبعض أن يبالغ كثيراً في ردود فعله إذا ما واجهته مشكلة ما. فالبعض منا قد يضخم المشاكل التي يواجهها رغم ما يتصف به من أتزان في تعافيه. كما إننا في بعض الأحيان نمر بتجارب ومشاكل تجعلنا نضخم الأمور بشكل كبير حتي ولو لم يكن ذلك من طبعنا.

وحين نجد أنفسنا وقد تعقدت أمور الحياة أمامنا، فإننا قد نلجأ لِلُغة العقل ونبدأ بتذكير أنفسنا بحقائق الحياة. فعلي سبيل المثال: قد نمر بضائقة مالية لا تمكننا من تسديد بعض الفواتير. فبدلاً من الانشغال بحساب الخسائر فإن بالإمكان التفكير بصورة أكثر إيجابية. وذلك بالتقليل مـن المصاريف والخسائر. وبنفس الطريقة عندما نقوم بعمل بيان أخلاقي مبسط، نركز به علي ما هو إيجابي. فالإمكان أن نستمر في حياتنا بصورة أفضل، وعلينا أن نتذكر دائماً ما دمنا نواصل سعينا، ونحيا حياة طيبة، ونعمل كما ينبغي فإن عين الله سترعانا وتأخذ بيدنا.

وفي بعض الأحيان قد تواجهنا بعض المشاكل، إلا أن علينا أن نتذكر دائماً بألا نسعي نحن لخلق المشاكل. إن الإيمان والثقة بالله ستجعلنا نضع مشاكلنا في المنظور الحقيقي المناسب لها. وينبغي علينا ألا نقوم بالفوضي من أجل أن نشعر بالمتعة والإثارة. لأن تعافينا سيوفر لنا فرصاً لا حصر لها من المتعة الحقيقية والإثارة الصحيحة.

***

لليوم فقط: سأظل أتعامل مع مشاكلي بواقعية حتي أجعلها تتضاءل أمامي، وسأستمتع بتعافي.

امکان ارسال دیدگاه وجود ندارد!