هبـات أُخـري,لليوم فقط 25 ينايـر 2022,مدمن على المعاناة,إدمان الشفاء,انظر الانتعاش,

هبـات أُخـري,لليوم فقط 25 ينايـر 2022,مدمن على المعاناة,إدمان الشفاء,انظر الانتعاش,


لليوم فقط 25 ينايـر 2022 هبـات أُخـري

 

“نراه يحدث أمامنا كل يوم. فهذا التحول الذي يشبه المعجزة دليل علي اليقظة الروحانية”

الخطوة الثانية عشرة ـ النص الأساسي.

***

نراهم في الاجتماع الأول قد بدت عليهم علامات الهزيمة، والانكسار، والإحباط النفسي. فالمعاناة واضحة عليهم، والأوضح منها رغبتهم في الحصول علي المساعدة. ويستلم هؤلاء ميدالية الترحيب ليعودوا إلي مقاعدهم، وقد أتعبهم الجهد.

ونراهم مرةٌ أُخري وقد بدت عليهم بعض علامات الارتياح. فقد وجدوا موجهاً لهم، ويحضرون الاجتماعات كل يوم. ولا يستطيعون النظر في أعيننا، ولكنهم يحركون رؤوسهم تقديراً لمشاركتنا. ونلاحظ بريق الأمل في أعينهم، ويبتسمون دون تأكيد عندما نشجعهم علي تكرار حضورهم للاجتماعات.

وبعد مرور عدة أشهر، نراهم يقفون منتصبي القامة. فقد تعلموا الاتصال عَبر العين. ونراهم يتابعون الخطوات مع موجهينهم، ونلاحظ نتيجة ذلك. ونستمع لهم وهم يشاركون في الاجتماعات، وبعد ذلك نجمع الكراسي معهم.

وتمر عدة سنين، فإذا بهم يتحدثون في ورشة عمل لإحدي المؤتمرات، ويتمتعون بشخصية رائعة وظريفة. فهم يبتسمون عندما يروننا، ويعانقوننا، ويقولون بأنه لو لا وجودنا لما تمكنوا من تحقيق ذلك. ويتفهمون تماماً ما نعني عندما نقول لهم “نحن بحاجتكم أيضاً”.

***

لليوم فقط: سأجد المتعة في مشاهدة غيري وهو يتعافي.

امکان ارسال دیدگاه وجود ندارد!