المشاعر الحقيقية,لليوم فقط 16 فبرايـر,مؤلم المشاعر مدمن,تقبل حقيقة الإدمان,عندما نرفض قبول واقع اليوم ،

المشاعر الحقيقية,لليوم فقط 16 فبرايـر,مؤلم المشاعر مدمن,تقبل حقيقة الإدمان,عندما نرفض قبول واقع اليوم ،


لليوم فقط 16 فبرايـر المشاعر الحقيقية

“عندما نرفض تقبل الواقع اليوم، فإننا ننكر الإيمان بالله، وهذا سيسبب لنا المزيد من المعاناة فقط”

كتيب رقم “8” ـ لليوم فقط.

***

قد لا تجري الرياح بما نشتهي في بعض الأيام فقد تواجهنا مشاكل بسيطة مثل: انقطاع رباط الحذاء أو الإنتظار في صفوف طويلة في إحدي المتاجر. وربما نواجه أموراً أكثر خطورة مثل: فقدان وظيفة أو منزل أو أحد الأحباء. وفي جميع الحالات، فإن الأمر غالباً ما ينتهي بنا إلي البحث عن طريقة لتجنب مشاعرنا، بدلاً عن الإقرار بأنها مؤلمة.

لا أحد يقدم لنا وعوداً بأن كل شيء سيسير في الإتجاه الذي نريده عندما نتوقف عن التعاطي. والحقيقة التي يمكننا التأكد منها هي أن الحياة ستستمر سواء أكنا نتعاطي أم لا. وسنواجه أياماً حلوة وأخري مُرة. وستنتابنا مشاعر مريحة وأخري مؤلمة. لكننا لسنا مضطرين للتهرب من أي منها بعد الآن.

وقد نشعر بالألم والحزن والإحباط والغضب والكدر – وهي جميعاً مشاعر كنا نتعاطي المخدرات لكي نتجنبها. ونجد الآن، أن بإمكاننا إجتياز هذه العواطف بنجاح ونحن ممتنعين عن التعاطي. ونكتشف بأننا لن نموت ولن ينتهي العالم لمجرد أننا نشعر بعدم الإرتياح. ونتعلم الثقة بإمكانية الصمود أمام ما يحمله لنا كل يوم.

***

لليوم فقط: سأظهر ثقتي بالله عن طريق معايشة هذا اليوم تماماً كما هو.

امکان ارسال دیدگاه وجود ندارد!