يقظـة الروح,لليوم فقط 15 فبرايـر,الروح المدمنة النائمة,نعسان الروح مصابة بالإدمان,قلة منا عندما وصلنا إلى الاجتماع الأول للمدمنين المجهولين

يقظـة الروح,لليوم فقط 15 فبرايـر,الروح المدمنة النائمة,نعسان الروح مصابة بالإدمان,قلة منا عندما وصلنا إلى الاجتماع الأول للمدمنين المجهولين


لليوم فقط 15 فبرايـر يقظـة الروح

“يقظـة الروح كانت آخر ما توقعناه”

الخطوة الثانية عشرة ـ النص الأساسي.

***

القليل منا حضر إجتماعه الأول لزمالة المدمنين المجهولين NA وهو يرغب في عمل البيان الأخلاقي أو يعتقد بأنه يعاني من فراغ روحي. ولم يخطر ببالنا أننا كنا علي وشك البدء في رحلة ستوقظ أرواحنا النائمة.

فالخطوة الأولي تتركنا نصف يقظين، تماماً كما تفعل ساعة التنبيه – رغم أننا لسنا متأكدين – من رغبتنا في ترك السرير أو ربما النوم لخمس دقائق أُخري. وعندما نُطبق الخطوة الثانية والثالثة فكأنها تلك اليد التي تهز أكتافنا بلطف وتجعلنا نقف منتصيبين، نمدد عضلاتنا ونتثاءب. ونحتاج لمسح النوم عن أعيننا لكتابة الخطوة الرابعة والمشاركة في الخامسة. ولكننا نبدأ في ملاحظة خفة في حركتنا وترتسم الإبتسامة علي شفاهنا بعد أن نطبق الخطوة السادسة والسابعة والثامنة والتاسعة. وينتابنا شعور بالإنتعاش الروحي مع الخطوة العاشرة والحادية عشرة. وبعدها نُطبق الخطوة الثانية عشرة وذلك بمغادرة المنزل بحثاً عن آخرين لنوقظهم.

نحن لسنا مضطرين لقضاء بقية أعمارنا في حالة من فقدان الوعي الروحاني. قد لا نحب الإستيقاظ في الصباح، ولكننا نشعر بالسرور دائماً لأننا غادرنا السرير.

***

لليوم فقط: سأستخدم الخطوات الأثنتي عشرة لإيقاظ روحي النائمة.

امکان ارسال دیدگاه وجود ندارد!