التقاليد الاثنا عشر لزمالة المدمنين المجهولين

التقاليد الاثنا عشرلزمالة المدمنين المجهولين

التقاليد الاثنا عشر لزمالة المدمنين المجهولين

نحن نحتفظ بما لدينا فقط باليقظة والحذرالشديدين، وتماماًكما تتحقق حرّ ية الفرد عن طريق الخطوات الاثنتي عشرة، كذلك فإن حرّ ية المجموعة تنبع من تقاليدنا. ومادامت الروابط التي تربطنا معاً أقوى من تلك التي يمكن أن تفرقنا فسيصبح كل شيء على ما يرام.

1- إن مصلحتنا المشتركة يجب أن تأتي في المقدمة؛ والتعافي الشخصي يعتمد على وحدةزمالة المدمنين المجهولين.

2- تحقيق هدف مجموعتنا لا توجد سوى سلطة مطلقة واحدة: إله عطوف، علينا أن نسعى ليكون ضمير مجموعتنا موافقا لمشيئته و ما قادتنا إلا خدم مؤتمنون و هم لا يحكمون.التقاليد الاثنا عشر لزمالة المدمنين المجهولين

3- مطلب العضوية الوحيد هو الرغبة في الامتناع عن التعاطي.

4- يجب على كل مجموعة أن تكون مستقلة بذاتها إلا في الأمور التي تؤثر على مجموعات أخرى أو زمالة المدمنين المجهولين ككل.

5- كل مجموعة ليس لها سوى هدف أساسي واحد هو حمل الرسالة للمدمن الذي مازال يعاني

6- لا يجوز أبداً لأي مجموعة من زمالة المدمنين المجهولين أن تؤيِّد أو تموِّ ل أو تعيراسم الزمالة لأي مرفق ذي نشاط مشابه أو مشروع خارجي لكي لا يتسبب المال أو الممتلكات أو الجاه في تحويلنا عن هدفنا الأساسي.

7- يجب على كل مجموعة من زمالة المدمنين المجهولين أن تدعم نفسها ذاتياً بالكامل وأن ترفض المساهمات الخارجية.

8- زمالة المدمنين المجهولين يجب أن تبقى للأبدغيرمهنية ولكن مراكز خدمتنا قد توظف عمالة متخصصة.

9- زمالة المدمنين المجهولين بهذا المفهوم لاينبغي أبداً أن تكون منظمة ولكننا قد ننشئ مجالس خدمة أو لجان تكون مسؤولة مباشرة نحو من تخدمهم.

10- زمالة المدمنين المجهولين ليس لها رأي في القضايا الخارجية؛ لذلك لا ينبغي أبداً أن يجراسم الزمالة في أي جدل علني.

11-إن سياستنا في العلاقات العامة قائمة على الجذب بدلاً من الترويج؛فنحتاج ً دائما أن نحافظ على المجهولية الشخصية على مستوى الصحافة والإذاعة والأفلام.

12- .المجهولية هي الأساس الروحاني لكل تقاليدنا، فلنتذكردائماً وأبداً أن نقدمالمبادئ على الشخصيات. التقاليد الاثنا عشر لزمالة المدمنين المجهولين

امکان ارسال دیدگاه وجود ندارد!